نبذة عن السياحة في بالي وأشهر 7 معالم سياحية بها

السياحة في بالي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

السياحة في بالي

تعتمد السياحة في بالي في المقام الأول على ما تحظى به من الأماكن الطبيعية الخلابة المختلفة، حيث تجتمع في جزيرة بالي كافة أشكال ومقومات الطبيعة التي خلقها الله تعالى من الأماكن الطبيعية الخضراء والشلالات والشواطئ والجبال البركانية والكهوف وغير ذلك الكثير، لذا لا عجب أن تأتي جزيرة بالي ضمن أجمل المدن السياحية في العالم وأكثرها جذباً للسياح كما أنها تأتي في مقدمة أجمل مناطق السياحة في إندونيسيا، هذا وتحظى الجزيرة أيضاً بتاريخ عريق ومعالم أثرية عديدة للمهتمين بالتعرف على ثقافات أخرى ومشاهدة المعابد الخاصة بالديانتين البوذية والهندوسية.

ناهيك عن عدد هائل من الأنشطة والأماكن الترفيهية الرائعة، لذا فإن رحلات شهر العسل في بالي اختيار مفضل للكثيرين، وللتعرف أكثر على أهم معالم بالي السياحية نذكر نبذة عنها في السطور القادمة.

أهم الأماكن السياحية في بالي

1.      شواطئ بالي

تنعم جزيرة بالي بعدد من الشواطئ المميزة والتي تحظى بشهرة سياحية كبيرة بين الزوار القادمين بهدف السياحة في بالي، وعادة ما تكون شواطئ بالي وجهة أساسية في البرنامج السياحي، وعن أجمل شواطئ بالي نذكر شاطئ كوتا ذلك المعلم الشهير من معالم بالي السياحية ولم لا وهو الأكثر جذباً للسائحين بفضل رماله الناعمة ومياهه النظيفة وما يقدمه للزوار من أنشطة ترفيهية ممتعة مابين الرياضات المائية وجلسات التدليك فضلاً عن ما يشتهر به من نمو أشجار جوز الهند التي تلفت أنظار السياح، هذا بالإضافة إلى الخيارات المتاحة للزائرين في الإقامة والتسوق.

أما عن شاطئ نوسا دوا فهو من أرقى المناطق السياحية في بالي التي ستستمتع كثيراً بزيارتها، حيث يتمتع الشاطئ برمال ناعمة ومياه صافية وأماكن خضراء في الجوار غاية في الجمال مع إطلالة فاخرة لفنادقه على الشاطئ مع وجود مراكز التسوق العصرية لجولات تسوق ممتعة.

شاطئ جيمباران هو الآخر أحد أجمل الأماكن السياحية في بالي ذات الشهرة الكبيرة خاصة عن التفكير في قضاء رحلات شهر العسل في بالي فننصحك بزيارة هذا المكان المذهل ذات الأجواء الهادئة والرومانسية والأنشطة الممتعة من خلال رحلات الصيد أو إقامة حفلات الشواء على الشاطئ.

2.      مدرجات الأرز الشهيرة في أوبود

عند التفكير في زيارة مكان يجسد الطبيعة الخلابة في بالي فلن تجد أفضل من مدرجات تيغالالانغ الشهيرة القريبة من أوبود المدينة الأثرية في بالي وبالتحديد على بعد نصف ساعة فقط، وعند الوصول ستجد نفسك في أحضان الطبيعة بين مساحات شاسعة من الخضرة حيث الهدوء والراحة والاستجمام وبالطبع لاتنسى أن تأخذ كاميرا معك لتصوير هذا الجمال الأخاذ والمتميز في أحد أجمل مناطق السياحة في إندونيسيا بشكل عام وفي جزيرة بالي بشكل خاص.

3.      حدائق بالي

كما ذكرنا أن جزيرة بالي تحظى بعدد من الحدائق المذهلة التي تأتي ضمن أهم أماكن السياحة في بالي وعند التفكير في زيارة حدائق بالي ننصحك ببعض الحدائق منها حديقة سفاري بالي التي تتيح لك تجربة فريدة من نوعها من خلال مشاهدة أكثر من 60 فصيلة مختلفة من الحيوانات تتجول بحرية في بيئة تشبه بيئتها الطبيعية من خلال الركوب في سيارة خاصة توفرها الحديقة للزوار، مع إمكانية ركوب الفيلة ومشاهدة عروض خاصة تقدمها الحيوانات شبيهة بعروض السيرك.

غابة القرود في أوبود هي أيضاً واحدة من أفضل الأماكن السياحية في بالي التي عليك بزيارتها عند السفر إلى إندونيسيا؛ فهي مزيج مذهل من الأنشطة مقدم لك في صورة محمية طبيعية تجد فيها نحو 700 قرد يتجولون حولك بحرية تامة مع نوع من الغزلان الجميلة وحولك أنواع من الأشجار النادرة مع مساحات واسعة من الخضرة وأماكن التجول، هذا بالإضافة لكون غابة القرود مجمع لعدد من المعابد الأثرية الهندوسية يرجع البعض منها للقرن 14.

أما عن حديقة الطيور في بالي فهي نزهة غاية في الجمال بين أنواع مختلفة من الطيور المستقطبة من بلدان مختلفة مثل أستراليا وأمريكا الجنوبية وأفريقيا وأيضاً طيور محلية أكثر من 1000 طائر من 250 نوع مختلف، وتتيح الحديقة للزوار إمكانية التجول ومشاهدة الطيور من خلال جسور خشبية مثبتة محاطة بأنواع مختلفة من الأشجار والنباتات وأشجار النخيل، كما يمكن زيارة البحيرة داخل الحديقة والتي تضم أنواع من الطيور المائية كالبجع والإوز، إضافة لأنواع أخرى جميلة من الطيور مثل طيور الفلامينجو وطيور الجنة وأنواع أخرى تنتظر زيارتك أثناء جولات السياحة في بالي.

4.      كهف الفيل غوا غاجا

كهف الفيل هو أحد أبرز معالم بالي الأثرية التي تجتمع فيها الديانتين البوذية والهندوسية من خلال تماثيل ومنحوثات أثرية ترجع للفترة من القرن الثامن وحتى العاشر الميلادي تجسد شخصيات مؤثرة في كلتا الديانتين ومعروضة جنباً إلى جنب في كهف الفيل، وأهم ما يميز هذه المنحوتات هي الدقة الكبيرة في تشكيلها والزخارف التي تزينها حيث يمكنك التقاط صوراً لها، كذلك التنزه في الكهف بين المسابح والنوافير من الأمور الممتعة كذلك، وعلى الرغم من تسمية الكهف باسم الفيل إلا أنه لا توجد أي أفيال بالداخل ولكن يرجع البعض ذلك الأمر للتمثال بالداخل الذي يجسد الإله الهندوسي الذي يتميز برأس الفيل.

5.      شلالات بالي

من أفضل أماكن سياحية في بالي وأجملها كذلك هي الشلالات التي تشتهر بها الجزيرة وهي من أهم مقومات الطبيعة الخلابة بها وعنصر جذب سياحي هام عند السفر إلى إندونيسيا وزيارة جزيرة بالي، ومن أشهر شلالات بالي نذكر شلال جت جت الذي يقع في ريف بالي في شمال الجزيرة ويبلغ ارتفاعه 45 متر وهو من أجمل معالم السياحة في بالي حيث يحاط بمدرجات الأرز الخضراء المبهجة وأشجار البن والكاكاو وغيرها من الأشجار الاستوائية، هذا ويمكنك تسلق الشلال أو الاكتفاء بالتقاط صوراً له.

أما عن شلال تجينونجان فيقع في قرية تبعد عن بالي مسافة نصف ساعة وتحمل الاسم نفسه وهو من أجمل الأماكن السياحية في بالي ويستقطب الكثير من الزوار المحليين والسياح خاصة في الأوقات الحارة حيث الأجواء المنعشة والهواء اللطيف وسط الأشجار الكثيفة، ويمكنك أيضاً تسلق الشلال والقفز في المياه بالأسفل أو الاكتفاء بالاستلقاء على البحيرة خاصته والتقاط أجمل الصور، مع تناول مشروب منعش من أحد الأكشاك القريبة.

6.      جبل آغونغ

يرتفع جبل آغونغ عن سطح الأرض بمقدار 3200 متر وهو بذلك أعلى قمة جبلية في بالي لذا يأتي ضمن أشهر معالم السياحة في بالي خاصة لهواة المغامرة وتسلق القمم الجبلية حيث يستغرق نحو 5 ساعات للوصول إلى قمته، كما يمكن مشاهدة هذا الجمال من دون تسلق إذا كنت لا تهوى ذلك مع التقاط صوراً للذكرى والاستمتاع بالهواء اللطيف وشراء الهدايا والتذكارات من الباعة المنتشرين بالمنطقة.

7.      بحيرة بيراتان

تعتبر البحيرة واحدة من أجمل الأماكن السياحية في بالي التي تجتمع فيها الطبيعة الخلابة مع بعض المعابد الأثرية على الضفاف إلا أن أهم ما يميز البحيرة الجميلة هو ارتفاعها عن سطح البحر بنحو 1200 متر وذلك بسبب موقعها الفريد في قلب الجبال مما يعني أن أجواء البحيرة عادة ما تكون باردة واستوائية، وبزيارتك للبحيرة يمكن استئجار زورق أو قارب والتجول وسط هذه المناظر المذهلة حيث تنتشر هناك رياضة التجديف بقوارب الكاياك، كما يمكن مشاهدة المعبد الأثري بالمنطقة فلا تتردد في الزيارة خلال رحلات بالي.

تتنوع الأماكن السياحية في بالي كثيراً إلا أن عنصر الجمال يجمع بينها جميعاً ولازال هناك العديد من معالم السياحة في بالي التي تنتظر زيارتك وبالطبع ستبهرك كثيراً، لذا لابد من وضع جزيرة بالي على قائمة أهم أماكن السياحة في إندونيسيا مع تمنياتنا برحلة سعيدة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً