جزيرة الفنتين في أسوان وكل ما يهمك عنها

رحلات الأقصر وأسوان
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

جزيرة الفنتين على نيل أسوان واحدة من أهم الجزر النيلية في مصر، وتقع على مساحة 1500 متر طولاً بينما يبلغ أكبر عرض بها نحو 500 متر وتقع تحديداً عند المجرى الأول من أسوان.

ويعتفد أن الجزيرة اتخذت اسمها من واقع شكلها الذي يشبه شكل أنياب الفيل، ولكن المعروف قديماً أن الجزيرة كانت تعرف باسم أبو والتي تعني الفيل بحسب اللغة المصرية القديمة.

وقد اكتسبت الجزيرة هذا الاسم قديماً بسبب كونها ميناء كان له دور فعال في توصيل العاج الإفريقي لمصر وهو مستخرج من ناب الفيل.

بعد ذلم تم تحريف اسم الجزيرة لتحمل لقب عاج سن الفيل والذي يعني باليونانية الفنتين وهو اسم الجزيرة حتى الآن.

أهمية موقع جزيرة الفنتين قديماً   

                                       

كما ذكرنا أن جزيرة الفنتين في أسوان كانت ميناء يستقبل العاج الإفريقي، كذلك كانت نقطة مركزية هامة في جنوب مصر تربط بين الطرق التجارية.

إضافة لكونها مقر إقامة البعثات الحكومية المختلفة سواء المتجهة إلى الجنوب أو التي تسلك طريق العودة إلى الوطن.

جزيرة الفنتين ودورها السياحي في أسوان

من المعروف أن مدينة أسوان واحدة من أجمل مدن مصر السياحية، وتستقطب الكثير من السياح لزيارتها والاستمتاع بجوها الدافئ في فصل الشتاء؛ باعتبارها واحدة من أهم مدن السياحة الشتوية في مصر.

ولذلك فإن جزيرة الفنتين لها دور بارز وفعال لكونها وجهة مؤكدة أمام الزوار أثناء رحلات السياحة في أسوان.

زيارة الجزيرة تعني القيام برحلة بحرية في مياه النيل عن طريق القارب أو العبارة وصولاً إلى الجزيرة، لقضاء وقت ممتع بها والاستمتاع بما تضم من معالم سياحية حديثة وتاريخية.

أهم المعالم السياحية في جزيرة الفنتين

بداية عند الوصول إلى الجزيرة سوف يلفت أنظارك الصخور الضخمة المتواجدة على شواطئ الجزيرة وبالطبع عليك التقاط صوراً لها، عند الوصول إلى جزيرة الفنتين يمكنك أخذ جولة سياحية في معالم الجزيرة ومن أشهرها متحف أسوان التاريخي الذي يرجع لعام 1917.

ثم بعد ذلك يمكنك زيارة مقياس النيل ثم الاتجاه جنوباً لزيارة الهرم والمعبد ضمن أطلال معبد خنوم، هذا بالإضافة إلى عدد من المطاعم والمقاهي والأسواق والحدائق التي يمكنك زيارتها.

سكان الجزيرة

يسكن الجزيرة نحو 6000 شخص أغلبهم من أهل النوبة، وهم موزعون على قريتين هما قرية سيو وقرية كوتي وتقعان في وسط الجزيرة.

غالبية أهل النوبة يشتغلون بالأعمال اليدوية والزراعة وأيضاً السياحة التي تعد مصدر أساسي للدخل في أسوان.

هذا وتحظى المنتجات اليدوية النوبية بإعجاب السياح دوماً ويقبلون على شرائها كهدايا وتذكارات قبل مغادرة أسوان، وهذه المنتجات منها الملابس النوبية التقليدية والطواقي والحقائب والسلاسل.

دائماً ما تعطي العادات النوبية والطابع التقليدي لأهل النوبة انطباعاً بالبهجة والسلام لى الزوارز

خاصة مع احتفاظ أهل النوبة بكامل تراثهم وعاداتهم من الملابس والبيوت الملونة والأهم هو الابتسامة الدائمة والنظافة والكرم.

لذا لا عجب إن كان أهل النوبة يلعبون دوراً فعالاً في إثراء السياحة في أسوان.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً