السياحة في أسوان 2021 وجولة في أهم المعالم

السياحة في أسوان
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

السياحة في أسوان

تتمتع مدينة أسوان في جنوب مصر بجو معتدل دافئ في الشتاء بخلاف غالبية مدن مصر في هذا التوقيت من العام، الأمر الذي جعلها ملجأ السياح شتاءً سواء من داخل مصر أو خارجها؛ للاستمتاع بجوها الدافئ وشمسها الساطعة.

أسوان أيضاً هي وجهة جذابة أمام السياح خاصة من المهتمين بتاريخ مصر الفرعونية وحضارتها العظيمة، حيث تزخر أسوان بالأماكن الأثرية القديمة التي تعود لعهد الفراعنة.

كما أن السياحة في أسوان تتنوع أكثر لتشتمل على بعض المعالم الترفيهية، إضافة لإطلالتها الساحرة على على نهر النيل حيث الرحلات النيلية الممتعة، وبالتأكيد لن ننسى السياحة العلاجية واحدة من أبرز ركائز السياحة في أسوان، ومن أهم أسباب إقبال السياح على السفر إلى أسوان.

أشهر أماكن السياحة في أسوان

1- معبد أبو سمبل

يعد معبد أبو سمبل أحد أهم أماكن السياحة في أسوان ومن أشهر وأهم المعابد الأثرية في مصر بصفة عامة، ويرجع بناء هذا المعبد لعهد الملك رمسيس الثاني وقد صمم بشكل فريد؛ بحيث يسمح بتعامد أشعة الشمس على وجه التمثال الخاص بالملك مرتين سنوياً، تكون المرة الأولى بتاريخ 22 فبراير بينما المرة الثانية بتاريخ 22 أكتوبر، وهنا نجد إقبال شديد للسياح في ذلك التوقيت لمشاهدة هذا الحدث الفريد.

تعرض معبد أبو سمبل لخطر الغرق قبيل إنشاء بحيرة ناصر، وهنا كان دور الحكومة بالتعاون مع منظمة اليونسكو لنقل المعبد لمسافة تبعد 210 متر عن موقعه الأصلي، وذلك حفاظاً على هذا الإرث العظيم وقد تكلف مشروع النقل نحو 40 مليون دولار عام 1960.

وشارك في هذا العمل الوطني 2000 عامل مصري، والآن معبد أبو سمبل هو فخر لكل مصري بهويته وتاريخه وحضارته العظيمة، لذا لا عجب إن كان المعبد أحد أهم الأماكن الأثرية في أسوان إن لم يكن أهمها على الإطلاق.

2- المسلة الناقصة

تأتي المسلة الناقصة ضمن أبرز أماكن سياحية في أسوان الجاذبة للسياح، فهي تمنحهم فرصة ثمينة للتعرف على طريقة القدماء المصريين في نحت الصخور ونقلها من أماكنها.

ويرجع تاريخ المسلة الناقصة إلى عهد الملكة حتشبسوت، وهي أحد إنجازات المصري القديم في النحت خاصة المسلات التي كانت شائعة آنذاك.

سميت المسلة الناقصة بهذا الاسم لأنه بعد الانتهاء من النحت وتهيئتها للنقل إلى أحد المعابد تم اكتشاف شرخ في أحد جوانبها.

ولذا لم يتم استكمال عملية النقل وظلت المسلة في مكانها إلى يومنا هذا، وتقع المسلة في الشمال من منطقة المحاجر القديمة وتعد من أهم أماكن السياحة في أسوان ذات الطابع الأثري.

3- معبد فيلة

معبد فيلة هو أحد أبرز الأماكن السياحية في أسوان، ويستقطب الكثير من الزوار ممن يهتمون بتاريخ مصر الفرعونية وعظمة الآثار بها.

وقد شهد معبد فيلة عملية نقله من مكانه الأصلي إلى مكانه الحالي في الجهة الجنوبية من بحيرة ناصر، وذلك بهدف حمايته من الغرق قبيل إنشاء السد العالي، وقد استغرق هذا الأمر 10 سنوات تقريباً مع الاستعانة بدعم من منظمة اليونسكو، واستعدادات خاصة جعلت عمليه النقل ناجحة بدون إحداث أي ضرر للقطع الأثرية.

والآن معبد فيلة هو وجهة سياحية جذابة أثناء السفر إلى أسوان، خاصة مع كون الوصول إليه يلزم رحلة نهرية بالقوارب وتجربة رائعة لا تنسى عليك بتجربتها.

4- متحف النوبة

متحف النوبة هو أحد أهم معالم أسوان السياحية وهو متحف ثقافي يختص بالتعريف بالحضارة النوبية وكل ما يتعلق بها،وقد تم إنشاء المتحف في عام 1997 على مساحة 50,000 متر مربعوبعدد 3 طوابق.

وهذه المساحة موزعة بين مبنى المتحف نفسه بمساحة 7000 متر وما يضم من مركز للمعلومات ومكتبة وقاعات لعرض القطع الفنية والتي يبلغ عددها نحو 3000 قطعة، تعرض جميعها الثقافة النوبية ومن بينها 90 قطعة نادرة.

بعض القطع الفنية المعروضة بقاعات المتحف ترجع لحضارات متعددة أثرت بشدة في الحضارة النوبية، منها الحضارة الإسلامية والرومانية، إضافة لقاعات خاصة بالتعريف بالصناعات النوبية والمحاجر النوبية الشهيرة بانتاج الأحجار الكريمة المختلفة.

وهناك أيضاً محتويات غاية في الجمال سوف تجذب عدسة كاميرتك لتصويرها مثل الحلي والأحجار الكريمة والقطع النحاسية والفخارية، لا تفوت زيارة هذا المتحف ومشاهدة هذا الجمال.

5- معبد كوم إمبو

يرجع إنشاء معبد كوم إمبو في أسوان إلى عهد البطالمة، ويمتلك تصميم فريد يجذب إنظار السياح إليه خلال جولات السياحة في أسوان، وبزيارة المعبد سوف تجد نفسك أمام دليل عظمة القدماء المصريين؛ حيث الأعمدة الضخمة والقاعات ذات المقدسات ورسومات على الجدران في كل مكان ونقوش غاية في الجمال.

كذلك هناك متحف بجوار معبد كوم إمبو يعرف بمتحف التمساح ويضم مومياوات لثلاث تماسيح، إلا أن أجمل ما يتميز به المعبد هو موقعه الذي يسمح للزائر بالحصول على نزهة نيلية بالقارب من أجل الوصول إليه.

6- متحف أسوان

يقع متحف أسوان في جهة الجنوب الشرقي لأسوان وتحديداً في جزيرة الفنتين، وتم افتتاحه كمتحف عام 1917 ويضم الكثير من القطع الأثرية المتنوعة، تم اكتشاف بعضها أثناء عمليات حفر السد العالي عام 1960.

عند التفكير في زيارة متحف أسوان خلال جولات السياحة في أسوان فإن طريق الوصول إليه سيكون من خلال رحلة بحرية ممتعة، ثم الوصول إلى المتحف ذات المظهر الأنيق رغم بساطته؛ حيث أن هذا المبنى قد شيد بهدف كونه محل إقامة لمهندس السد العالي السير ويليام وكان ذلك عام 1912.

وعند الوصول إلى المتحف ستجد منظر مذهل لالتقاط بعض الصور خاصة للصخور الضخمة هناك، أما عن جولتك داخل المتحف فحتماً سوف تبهرك محتوياته بداية من تابوت الكبش المقدس والمومياء الخاصة به، مروراً بقاعات عديدة تحتوي تماثيل ومنحوتات ومومياوات عديدة وأيضاً أعمال يدوية من النحاس والفخار، وقاعة أخرى تضم تماثيل الفيلة والقرود والأفاعي تعرف بالقاعة المقدسة.

7- القرية النوبية

السياحة في أسوان

تحتل القرية النوبية مكانة متميزة بين أماكن جذب السياحة في أسوان وتعد مكان مفضل لكثير من الزوار؛ حيث التعرف على عادات أهل النوبة عن قرب.

وذلك من خلال إقامة الزوار في منازل أهل النوبة وتجربة طعام النوبة والتعرف على عاداتهم وتجربة الملابس النوبية التقليدية، كل ذلك وأكثر سوف تندهش به عند زيارة القرية النوبية خلال رحلات أسوان.

أكثر ما يلفت أنظار السياح دوماً في القرية النوبية هو البساطة فهي العنصر السائد في كل شئ، فعلى الرغم من جمال البيوت النوبية الذي يخطف الأنظار إلا أن تصميمها غاية في البساطة من المواد المتاحة في بيئتهم، إلا أنها تمتلئ بالحب والود والسلام والوجوه المبتسمة دائماً.

والنظافة أيضاً من الأمور الهامة التي يحرص عليها أهل النوبة في المنازل والشوارع، لذا إن كنت في رحلة إلى أسوان قريباً لا تفوت زيارة القرية النوبية والتعرف على أهل النوبة عن قرب.

8- ضريح الآغا خان

يعد ضريح الآغا خان أحد أبرز معالم أسوان التاريخية وقد شيد ليكون مقبرة للآغا خان السلطان محمد شاه، حيث توفي في العام 1957م وقد تعلق بأسوان كثيراً؛ حيث جاء إليها طلباً للشفاء من الروماتيزم حيث رمال أسوان الدافئة بناءً على نصيحة أحد أصدقائه.

تعافى السلطان بالفعل من مرضه وأعجب كثيراً بأسوان وجوها وأمر ببناء مقبرة له على تلة مرتفعة، وتم تشييد الضريح على الطراز الفاطمي من الجرانيت الوردي.

وظلت زوجته تزور الضريح بعد وفاته حتى ماتت ودفنت بجواره، وأصبح هذا الضريح محل إعجاب الزوار أثناء السياحة في أسوان فموقعه على التلة يمنحه منظر جذاب لالتقاط الصور له.

كما أنه بعد صعود التلة للوصول إليه يمكن التقاط صور للمدينة أو الحصول على نظرة بانورامية ساحرة.

9- دير الأنبا سمعان

يحظى دير الأنبا سمعان بأهمية خاصة بين أهم الأماكن السياحية في أسوان؛ باعتباره آخر الأديرة الباخومية والوحيد المتبقي منها.

ويقع الدير في جهة الجنوب الغربي من جزيرة الفنتين وهناك طريق خاص به لسهولة الوصول إليه على الرغم من كونه في الصحراء.

دير الأنبا سمعان أو كما يعرف أيضاً باسم دير الأنبا هدرا كان له دور اجتماعي كبير بجانب دوره الديني، كما أنه حمى الرهبان المسيحيين أثناء انتشار المسيحية، ولكن مع الهجمات المتكررة للبربرونقص المياه في المنطقة تم هجر الدير وكان ذلك في القرن 14 م.

بعد ذلك كان للدير دور هام في رحلات الحج الخاصة بالمسلمين؛ فقد اعتبروه استراحة لهم من تعب السفر خاصة المغاربة المسافرين عن طريق الصحراء الغربية.

إلا أنه مع مرور الوقت لم يعد هناك أي استخدام للدير وتم هجره نهائياً حتى غطته الرمال لمدة 700 عام، وكان ذلك حفظاً له من العوامل البيئية المحيطة وعندما تم الكشف عن الدير عام 1893 تم ترميمه مرات عديدة وإضافة بعض المباني إليه.

والآن دير الأنبا سمعان هو معلم شهير من معالم جذب السياحة في أسوان.

10- جزيرة الفنتين

جزيرة الفنتين الشهيرة على نيل أسوان واحدة من أجمل مناطق السياحة في مصر بصفة عامة وفي أسوان خاصة، ويعتقد بأن سبب تسميتها بهذا الاسم لأنها تشبه في شكلها أنياب الفيل.

زيارة جزيرة الفنتين تعني أنك على موعد مع زيارة لمعالم سياحية فريدة كثيرة ومتنوعة، منها الحديث ومنها التاريخي الأثري.

وزيارة هذا المعلم المتميز تعني رحلة مائية ممتعة في مياه النيل وصولاً للجزيرة مع التقاط صوراً لهذا الجمال المحيط بك في كل مكان، وعند الوصول تجد الكثير من الأشياء التي سترغب في توثيقها بكاميراتك سواء من المناظر الطبيعية أو الأماكن الأثرية المذهلة.

بداية من الصخور المتراصة ضخمة الأحجام المنتشرة على شواطئ الجزيرة، مروراً بمتحف أسوان ومقياس النيل ومنطقة أطلال أبو ومعبد خنوم، بالإضافة للمعالم الحديثة والحدائق والمنتجعات التي تطل على النيل، لا تفوت هذا المكان الرائع خلال رحلة السياحة في أسوان.

11- جزيرة النباتات

نستكمل معاً أهم أماكن سياحية في أسوان وبالطبع لابد من ذكر جزيرة النباتات، كواحدة من أجمل الأماكن السياحية في أسوان التي تلقى اهتماماً كبيراً من الزائرين سواء من أهل أسوان أنفسهم أو من السياح القادمين من خارج المدينة.

ويرجع ذلك لكونها مكان هادئ وجميل بعيداً عن ضوضاء المدينة وازدحامها حيث يمكنك قضاء وقت ممتع بداخلها، خاصة مع إطلالتها المتميزة على مياه نهر النيل فهي بمثابة جزيرة وسط النيل يلزم الوصول إليها جولة بحرية بالقارب أو العبارة.

عند الوصول إلى حديقة النباتات يمكنك التجول وسط النباتات والأشجار والتعرف على أنواعها والتقاط الصور لها خاصة للأنواع النادرة.

كما يمكن قضاء بعض الوقت في المشي أو الركض لمحبي ذلك خاصة مع وجود بعض الممرات المرصوفة، وأخيراً يمكن زيارة محطة الأبحاث البيولوجية والحديقة الخاصة بالنباتات المهددة بالانقراض.

12- شارع السوق

سوق أسوان السياحي هو أحد أبرز المعالم السياحية في أسوان الذي لابد من المرور عليه خلال الجولة السياحية بالمدينة، حيث يمكنك شراء ما تحتاجه من الهدايا والتذكارات التي يزخر بها السوق.

يتميز سوق أسوان بالألوان الزاهية التي تزينه والمنتجات والبضائع المصرية والإفريقية التي يحرص السياح على اقتنائها قبل العودة إلى بلادهم.

كما يحتوي سوق أسوان على أنواع كثيرة من المنتجات أبرزها العطور والحناء والتوابل المختلفة والفول السوداني والتمور بأنواعها وزهور الكركديه.

إضافة للهدايا والتذكارات مثل الملابس النوبية التقليدية والسلاسل والطواقي والتمائم، لا تتردد في زيارته.

السياحة العلاجية في أسوان

تشتهر أسوان منذ قديم الأزل بالسياحة العلاجية؛ بفضل جوها الدافئ وشمسها الساطعة ورمالها الصفراء الدافئة التي تساهم في علاج كثير من الأمراض أبرزها آلام العظام والمفاصل والروماتيزم.

ويأتي السياح من مختلف الأماكن لتجربة السياحة العلاجية في أسوان على يد متخصصين في ذلك الأمر، وأشهر أماكن السياحة العلاجية في أسوان منطقة الدميرة ومنتجع جزيرة إيزيس، وتعد السياحة العلاجية عامل جذب هام جداً من عوامل جذب السياحة في أسوان.

أفضل أوقات السفر والسياحة في أسوان

تتمتع أسوان بجو دافئ في فصل الشتاء حار جاف في فصل الصيف، لذا فإن أفضل توقيت للسفر إلى أسوان هو فصل الشتاء، حيث تعتبر أسوان واحدة من أفضل أماكن السياحة في مصر في فصل الشتاء.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً